كلية بفاس,جامعة سيدي محمد بن عبد الله شعار الامتياز • Alwadifa

2018-01-13 21:46:47 / الوظيفة المغرب
المشاهدات : 59
التعليقات : 0
كلية بفاس,جامعة سيدي محمد بن عبد الله شعار الامتياز

إحداث جامعة سيدي محمد بن عبد الله

أحدثت جامعة سيدي محمد بن عبد الله بموجب ظهير رقم 662.7. 2 في 11 شوال 1395 الموافق ل 17 أكتوبر1975، وذلك طبقا للتوجيهات الملكية التي تسعى من جهة إلى تقريب مؤسسات التعليم العالي من الباحثين والطلبة، ومن جهة أخرى إلى إدماج الجامعة في محيطها وتشجيع البحث العلمي، بهدف التنمية وتحقيق الرفاهية والازدهار على الصعيدين الجهوي والوطني، ، وقبل إحداثها كانت تتواجد بفاس مؤسسات ملحقة بكليات الآداب والعلوم الإنسانية، وبكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالرباط، مثلما كان هناك الحي الجامعي.
وقد عرفت جامعة سيدي محمد بن عبد الله منذ تأسيسها توسعا كبيرا سواء على مستوى الهيكلة و عدد المؤسسات أو على مستوى عدد الأساتذة الباحثين والأطر الإدارية والطلبة، كل هذا جعلها تحظى بمكانة متميزة في الخريطة الجامعية للمملكة. أما مهمتها فحددت في ضمان التعليم والبحث العلمي في مجالات العلوم والتقنيات والعلوم الاقتصادية والاجتماعية والقانونية والإنسانية.
وقد استطاعت أيضا أن تساير التقدم السوسيو- اقتصادي للمنطقة الشمالية الوسطى وذلك عن طريق تكوين أطر وتقنيين مؤهلين ومتخصصين.
وقد انخرطت اليوم جامعة سيدي محمد بن عبد الله في برنامج ضخم للإصلاح سيمكنها من الانفتاح على جميع التخصصات والتكوينات الجديدة والمتنوعة، وبذلك تمكنت من خلق منظور جديد للتكوين الأكاديمي والمهني، طبقا لتوصيات الميثاق الوطني للتربية والتكوين ولمقتضيات قانون 01-00 المتعلقة بتنظيم التعليم العالي

بطاقة زيارة

  • جامعة سيدي محمد بن عبد الله شعار الامتياز.
  • توفر تعليما في غاية الجودة
  • تقدم أبحاثا مبتكرة
  • تتبنى ثقافة منفتحة على روح المقاولة

جامعة سيدي محمد بن عبد الله ترتبط ارتباطا وثيقا بالجهة

  • حيث تم إنشاء ثلاثة مواقع جامعية
  • اثنان بمدينة فاس
  • موقع بمدينة تازة
  • موقع بمنطقة تاونات

جامعة سيدي محمد بن عبد الله عقدت اتفاقيات تعاون وشراكة مع

  • الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات
  • الاتحاد العام لمقاولات المغرب
  • مجلس جهة فاس بولمان
  • الوكالة الحضرية لإنقاذ فاس
  • المعهد الوطني للبحث الزراعي
  • مجلس عمالة تاونات
  • مجلس جهة مولاي يعقوب

تتوفر على بنية تحتية عصرية

تتوفر جامعة سيدي محمد بن عبد الله على عشر مؤسسات مزودة بأحسن التجهيزات مكتبات، ومدرجات، ومختبرات، وقاعات المحاضرات، وتجهيزات خاصة بالوسائل الإعلامية المتعددة 
كلية الطب والصيدلة

  • كلية العلوم
  • كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية
  • كليتان للآداب والعلوم الإنسانية
  • كلية العلوم والتقنيات
  • المدرسة العليا للتكنولوجيا
  • الكلية المتعددة التخصصات بتازة
  • معهد النباتات الطبية والعطرية بتاونات
  • المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية

تتوفر جامعتنا على موارد بشرية هائلة

  • 1000 أستاذ باحث من مستوى رفيع
  • 800 إداري وتقني ذوو كفاءة وخبرة
  • يشرفون على 
  • 14 تكوينا من السلك الأول إلى السلك الثالث
  • 35000 طالبا

جامعة سيدي محمد بن عبد الله لها إشعاع دولي

نلمس ذلك من خلال اتفاقيات التعاون مع جامعات ومعاهد البحث في أوربا والعالم العربي وأمريكا.في طريقها لإنجاز مركز للوجائه

يهدف إلى

  • إنشاء بنك للمشاريع المخصصة لتنمية الشراكة بين الجامعة والمقاولات؛
  • إرشاد وتوجيه الفاعلين المهنيين في كل ما يخص اهتماماتها وحاجياتها؛
  • ضمان تدبير وتتبع اتفاقيات الشراكة بين الجامعة والمقاولات؛
  • تمكين المقاولات من الاستفادة من الدعم اللوجيستيكي الذي تقدمه الجامعة؛
  • تلقين تكوينات تستجيب لتطلعات وحاجيات المقاولات؛
  • تنظيم لقاءات حول مواضيع تخص محور البحث - التنمية وأبواب مفتوحة حول الجودة والابتكار.

لها أبحاث وتكنولوجيا متطورة

  • 93 مختبرا ومركزا للبحث
  • 101 وحدة للتكوين والبحث
  • وهي مرتبطة بالعديد من الشبكات والبرامج الوطنية والدولية، وذلك في مجالات دقيقة مثل 
  • تكنولوجيا الإعلام والتواصل
  • علوم الطرائق الصناعية
  • الصحة والبحث الطبي
  • القانون والتنمية المحلية والاقتصاد التضامني
  • التراث والإنسان والبيئة
  • السياسة والاندماج الدولي
  • تحفيز وتدبير الموارد البشرية
  • البيئة والتنمية
  • اللغة والأدب والمجتمع
  • الاقتصاد والتدبير والاندماج الجهوي
  • التكنولوجيا الحيوية والتنمية الجهوية
  • علوم الهندسة
  • الكيمياء وعلوم الحياة

تتوفر على مجال واسع للأنشطة العلمية

  • مجال للأنشطة متعدد التخصصات ويرتكز على ثلاثة أقطاب للجودة
  • التراث
  • التكنولوجيا
  • البيئة

تقدم تعليما منفتحا على كل الآفاق

  • حيث يتميز باكتساب المهارات عبر
  • بيداغوجيا القرب
  • سيرورة المشروع
  • تداريب ودراسات ميدانية

تقدم خدمات تستجيب لحاجيات المقاولات

  • إحداث تكوينات هادفة ومشخصة
  • إنجاز دراسات صناعية
  • لخبرة والاستشارة
  • تركيب المشاريع

المواقع الجامعية والمؤسسات التابعة لها

تضم جامعة سيدي محمد بن عبد الله حاليا، بالإضافة إلى رئاسة الجامعة، عشر مؤسسات للتعليم العالي والبحث العلمي،مقسمة إلى أربعة مواقع جامعية

  • موقع ظهر المهراز
  • موقع فاس- سايس
  • موقع تازة
  • موقع تاونات

مدينة فاس

تقع فاس في أقصى الشمال الشرقي من المملكة المغربية، يرجع تاريخ تأسيسها إلى أواخر القرن الثامن الميلادي/القرن الثاني الهجري، ومنذ ذلك التاريخ وهي تعد من بين الحواضر الإسلامية الأكثر سحرا وجمالا، وقد ظلت حتى يومنا هذا من المراكز الحضارية النادرة التي لازالت تعيش على إيقاع التقاليد الإسلامية الأصيلة، فقد استطاعـت أن تحافظ على المظاهر المضيئة في الحضارة العربية حينما كانت في أوجها وفي قمة تألقها، وهذا ما أهلها لتصبح مركز إشعاع حضاري وثقافي وطنيا ودوليا، ولذلك سجلت منذ 1981 ضمن التراث العالمي.
وقد تميزت فاس بمدارسها الشهيرة التي شيدت حول جامع القرويين، التي لم تكن مكانا للعبادة فقط بل أيضا جامعة ومركزا متميزا لنشر العلوم والثقافة الإسلامية

جامع القرويين

تعتبر جامع القرويين من أبرز المعالم الحضارية بفاس، وقد أسستها فاطمة الفهرية سنة 245 هـ /859 م، وبذلك فهي تعد أقدم جامعة ثقافية في العالم. وهي تزخر بخزانة كانت معروفة في العالم المتحضر آنذاك، حيث كان طلاب العلم يفدون إليها من كل حدب وصوب، للاطلاع على مؤلفاتها التي لا تعد ولا تحصى، فقد كانوا يأتون إليها من شمال إفريقيا ومن المشرق ومن إفريقيا وحتى من أوربا.
وقد بنيت حول جامع القرويين مجموعة من المدارس التي كانت في نفس الوقت مراكز لإيواء الطلبة الوافدين من داخل المغرب وخارجه، وبذلك فقد شكلت جامع القرويين ما يطلق عليه في الوقت الحاضر"المركب الجامعي".
وقد كانت فاس عبر العصور مهدا للثقافة المغربية، فالعلماء الذين تكونوا في القرويين وفي مدارس فاس كان لهم بطريقة أو بأخرى أثر واضح في الحياة العامة وفي سير شؤون الدولة، فهناك العديد من كبار الفلاسفة والمفكرين والعلماء الذين درسوا في القرويين و د ّرسوا فيها فيكفي أن نتذكر هذه الأسماء،ابن خلدون عالم التاريخ، ابن رشد الطبيب، وابن طفيل الفيلسوف، وابن الياسمين عالم الرياضيات
كما كان فيها أكثر من ألف كرسي جامعي، وذلك بفضل التنظيم المحكم للدراسة، و المساعـدات الهائلة التي كان يمنحها السكان والسلطات العمومية للطلبة
و الأساتذة، وأيضا للكفاءة العلمية العالية للأساتذة، و الاحترام الذي حظيت به هذه الجامعة في العالم الإسلامي

رجـــــــــــاء : رجاءا من كل الإخوة والأخوات الكرام الذين استفادو من هذه المعلومات وبقليل من الجهد ترك تعليق أو مشاركة الموضوع عبر احدى الأزرار الثلاثة twitter أو facebook أو +google ولكم جزيل الشكر على ذالك.

أضف تعليقك

التعليقات